قصة أ لا ه ب ي بصحنك

و سپس به «عمرو بن عاص» گفت: بيا شوخى را بگذار و به سراغ جدّى برويم; ترسيدن و فرار کردن از دست على براى هيچ کس عيب نيست (إِنَّ الْجُبْنَ وَ الْفِرَارَ مِنْ عَلِىٍّ لاَ عَارَ عَلَى أَحَد فِيهِمَا . قبل ما ق ‌ب- في لفظ الجلالة (الله، الرحمن، إله)، تكتب عروضيا هكذا : اللاه، اَرْرحمان، إلاه

2022-12-10
    فشا ر خيال
  1. © 2012-2021 arabmelody
  2. الغيرانه
  3. كان قويّ الذاكرة غزير المحفوظ،
  4. يا جحش يا جحش منتك الأسباب
  5. net All rights reserved